بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» طبق سلطه فواكه يفتح النفس
الجمعة 6 مايو - 11:56 من طرف shahdalmlka

» دعاء
الخميس 31 ديسمبر - 0:28 من طرف ابتسامة الحياة

» دعاء
الأربعاء 30 ديسمبر - 11:25 من طرف ابتسامة الحياة

» اللهم بلغنا رمضان
الأربعاء 30 ديسمبر - 11:17 من طرف ابتسامة الحياة

» معلومات
الأربعاء 30 ديسمبر - 11:13 من طرف ابتسامة الحياة

» ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ )
الأربعاء 30 ديسمبر - 11:03 من طرف ابتسامة الحياة

» كل عام والامه الاسلاميه بخير
الأربعاء 30 ديسمبر - 10:54 من طرف ابتسامة الحياة

» بحبك يامصر
الأربعاء 30 ديسمبر - 10:46 من طرف ابتسامة الحياة

» شرفتونا
الأربعاء 30 ديسمبر - 10:33 من طرف ابتسامة الحياة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


القلوب الخاشعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القلوب الخاشعة

مُساهمة من طرف محب الشهادة في الإثنين 25 نوفمبر - 17:14

الإخوة والأخوات
نبكي من الفرح
نبكي من الحزن
نبكي من الفزع
نبكي من الفراق
نبكي ..... ثم نبكي ...... ثم نبكي
فهل منا من فكر يوما ان يبكي من خشية الله تعالى
هده الدمعة التي تطفئ امثال البحور من النار
اخي المسلم : ما احلى دموع الخشية اذا هطلت من اعين الخائفين , هنالك تتنزل الرحمات.... وتكتب الحسنات ..... وترفع الدرجات .
فهل حاسبت نفسك يوم : اين انت من تلك اللحظات ؟؟؟
فهل حاسبت نفسك يوم : اين انت من ركب الباكين ؟؟؟
فهل حاسبت نفسك يوم : كم مرة ادمعت عينك خشية من الله تعالى ؟؟؟ عن عبيد بن عمير رحمه الله : (( انه قال لعائشة رضي الله عنها : اخبرينا باعجب شيء رأيتيه من رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
قال : فسكتت ثم قالت : لما كانت ليلة من الليالي .
قال : " ياعائشة ذريني اتعبد الليلة لربي "
قلت : و الله اني احب قربك , واحب ما يسرك .
قالت : فقام فتطهر ثم قام يصلي .
قالت : فلم يزل يبكي حتى بل حجره .
قالت : وكان جالسا فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته .
قالت : ثم بكى حتى بل الارض , فجاء بلال يؤذنه بالصلاة , فلما رآه يبكي , قال : يا رسول الله تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك و ما تأخر ؟؟؟ قال صلى الله عليه وسلم : " أفلا اكون عبدا شكورا؟ " لقد انزلت علي الليلة آية , ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها, " إن في خلق السماوات والأرض .........." الاية كلها )) .
هذا هو رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وهذه هي دمعته خشية من الله تعالى .......... فاين انتم من هذه الدمعة ؟؟؟؟

فحري بكل مسلم ومسلمة ان يتفقد نصيبه من خشية الله تعالى و دموعه اذا تذكر الباكين .
كم من دموع لغير الله تعالى أريقت ؟؟؟؟ وكم من بكاء لأجل شهوات النفوس توالى ؟؟؟
أما علمتم ان هذه الدموع فانية ؟؟؟ أما علمتم ان البكاء من خشية الله تعالى مفتاح لرحمته ؟؟؟؟ أما علمتم ان دموع الخائفين أحب الدموع الى الله تعالى ؟؟؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ليس شيء أحب الى الله تعالى من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع في خشية الله تعالى , وقطرة دم تراق في سبيل الله وأما الأثران : فأثر في سبيل الله تعالى , وأثر في فريضة من فرائض الله تعالى )) .

فهنيئا لمن أسعفته الدمعات قبل يوم الحسرات
هنيئا لمن تعجل البكاء قبل حسرات يوم اللقاء

أخي المسلم : هل حاسبت نفسك كم مرة دمعت عيناك من خشية الله تعالى ؟؟؟؟
هل يتحرك قلبك إذا قرعك القرآن بوعيده ؟؟؟؟
هل يتحرك قلبك إذا رأيت القبور وساكنيها ؟؟؟؟
هل تدكرت الموت وكرباته ؟؟؟؟
هل تذكرت هول السؤال ساعة يبعثك الملكان وانت وحيد قد تفرق عنك الأهل والأصحاب ؟؟؟؟
شدائد تبعث الدموع مدرارا وتملأ القلب أحزانا .

لما حضرت سفيان الثوري الوفاة جعل يبكي و يجزع , فقيل له : يا أبا عبد الله عليك بالرجاء فإن عفو الله أعظم من ذنوبك ,
فقال : أوعلى ذنوبي أبكي ؟؟؟ لو علمت أني أموت على التوحيد , لم أبال بأن ألقى الله بأمثال الجبال من الخطايا .
وخطب أبو موسى الاشعري رضي الله عنه مرة الناس بالبصرة , فذكر في خطبته النار , فبكى حتى سقطت دموعه على المنبر وبكى الناس يومئذ بكاءا شديدا .
وقرأ بن عمر رضي الله عنهما : " ويل للمطففين " فلما بلغ " يوم يقوم الناس لرب العالمين " بكى حتى خر وامتنع عن قراءة ما بعد .
وحدث من شهد عمر بن عبد العزيز وهو أمير على المدينة : أن رجلا قرأ عنده " وإذا القوا منها مكانا ضيقا مقرنين دعوا هنالك ثبورا " فبكى حتى غلبه البكاء وعلا نشيجه , فقام من مجلسه فدخل بيته وتفرق الرجال .

أخي المسلم : أولئك هم أهل الخشية , رجال عرفوا الطريق فسلكوه على بصيرة .... رجال عبدوا الله على علم ... رجال صدقوا في الاقبال على خالقهم تبارك وتعالى فامتلأت قلوبهم بالخشية منه والخوف من بطشه ..... بكوا قبل يوم البكاء ... وهراقوا الدموع قبل يوم تصبح الدموع دماء .
أخي المسلم : إذا وقف الخلائق غدا بين يدي الله تعالى فاز الباكون من خشيته سبحانه بتلك المنزلة الرفيعة التي أخبرنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم .
أخت المسلم : اعلموا أن أرق الناس قلوبا أقلهم ذنوبا , فينبغي للمسلم أن يكون خائفا وجلا , لأنه يعلم عظمة الله تعالى وبطشه الشديد ....
فيا من كتب عليك الموت قبل أن تولد , أين فرارك من لقاء الله تعالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فكن خير قادم على الله تعالى ..... وإياك أن تقدم على ربك كما يقدم العبد الآبق ........ فاحذر وعيده و ارج وعده ولا تركن إلى الدنيا فتهلك , فبئست الدار لمن لم يتهمها ولم يكن فيها على وجل منها فاعلموا – وأنتم تعلمون – بأنكم تاركوها وظاعنون عنها .
واتعظوا فيها بالذين قالوا " من أشد منا قوة ؟؟؟؟؟ " حملوا إلى قبورهم فلا يدعون ركبانا وانزلوا الأجداث فلا يدعون ضيفانا وجعل لهم من الصفيح أجنانا ومن التراب أكفانا ومن الرفات جيرانا ..............
أخي المسلم : كم من أناس استبدلوا من دموع الخشية ضحكات وغفلات , كأنهم أمنوا ريب المنون وعظائم الأمور ............
لا يهز القرآن قلوبهم , ولا يهز بوعيده دمعهم
ضربت عليهم الغفلة بسياج كثيف ..... وارتقوا في أرض الأماني في مكان سحيق
فتدبر أيها العاقل في حالك وحاسب نفسك قبل أن تحاسب .... ولا تكون كأولئك الغافلين أسالوا دموع الهوى وانقطعت عنهم دموع الخشية
تذكر فظائع الأمور التي ستقدم عليها : سكرات الموت , القبر , فظائع يوم الحشر , المرور على الصراط لمثل هذه الشدائذ همت وزادت دموع الخائفين وكثر وجل العارفين
أيا من عاش في الدنيا طويلا *** وأفنى العمر في قيل
و قال وأتعب نفسه فيما سيفنى *** وجمع من حرام أو حلال
هب الدنيا تقاد إليك عفوا *** أليس مصير دلك للزوال
فاعمل أخي ليوم التراب وتهيأ لساعة الحساب واذرف الدمع قبل أن ترحل من دار الخراب وفر إلى الغالب الغلاب
يامن بدنياه اشتغل *** وغره طول الأمل
الموت يأتي بغثة *** والقبر صندوق العمل

والحمد لله تعالى الحكم يوم الحساب والصلاة والسلام على النبي وآله والأصحاب

_________________
avatar
محب الشهادة
نائب الادمن
نائب الادمن

عدد المساهمات : 2667
تاريخ التسجيل : 30/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى